السبت , 23 سبتمبر 2017

صرخة مطر

أنظر للسَماء مجددا والعبرات في الجفون تفيض من صرخة كيان لصرخة مطر، تنادي يا سماء لقد غادر اﻷلف ولم يبقَ له وجود، رحل اﻷلف وهاهي كل الحروف بداخلي تعلن وصالها الأبدي لكن الكلمات تصر على الفرار طالبة الخلع من السَطور لعلَها تجد في المطر ضالَتها فتقبَل التَراب قٌبلة الانتماء وبعد حين يُحدث فيها فالق الحبَ أزهار اللَقاء.
قد تجبرك الحياة على الصَمت القاتل وبقلبك أنت بُحور من الكلمات تأبى الهدوء لكنك لا تستطيع أن تبوح بها فهي مقدسة للغاية ولا تتحرر إلاَ وهي متمسكة بقطرات المطر منتقلة إلى أعماق التراب..

نعم أتكلَم عن تلك الكلمات التي ربما فات أوانها وبقيت حبيسة بفؤادنا، عن كلمات لا نستطيع قولها الآن ﻷن المُسْتقبِل والمُرْسِل من عالمين مختلفين وجواز الكلام يكون حينئذ بصرخة مطر..

النَاس حولك هم امتحان لك حقا، فمنهم من يأتي ليُعلَمك درساً في الوفاء، في أن تعيش حياتك ببساطة، ومنهم من يأتي على هيئة صفعة قوية توقظك أن الصواب في هذا الاتجاه، هؤلاء والكثير ممن صادفتهم بحياتك هم مدرسة واختبار لك سواءا كانوا ذو أخلاق حميدة أو سيئة..، حتى الطَفل بحياتك يفاجئك بفكره بعالمه الصادق..

قد يمتحنك الله بفقدان شخص عزيز، مقرب لك، لم تكن تشك للحظة أنه سيرحل فجأة، فقد كنت تستبعد رحيله عن عالمك فغابت الكلمات التي نحن بحاجة أن نقولها لبعضنا، كلمة بسيطة لكن معناها عظيم، كلمة تشعرك بالانتماء لعالم شخص ثان، “أحبك” كلمة البراءة كم نحن بحاجة ﻷن نقولها لبعضنا قبل أن يحين موعد الفراق ولا يكون بعدها للكلام سوى العراك على ما لم يُقال.

أقول ما أجمل أن نشعر بذلك الإحساس أننا نُحبَ الكل دون استثناء، ﻷن القلب جوهرك أنت يا إنسان والجواهر مستحيل أن تلوث بخبث إحساس، أحبوا عالمكم ومن حولكم فالحياة قصيرة للغاية وقد تنتهي في لمح البصر..

هيا لا تخجل أخبر والدتك أنها كنز ثمين بحياتك “أحبك للغاية يا جوهرتي الثَمينة”، أخبر والدك أنه أقوى فارس بقصتك “أحبك يا بطلي الغالي”، أخبر إخوتك أنهم العضد الأمل والنور الذي كلما ضاقت الدنيا كانوا سراجا بهيجا يعيد لك بسمة الحياة..

هيا قل للعالم؛ أنا ممنون لكل شخص بحياتي ﻷنهم من يصنعوني، شكرا ﻷذية البعض ﻷن بهم أصبحت أقوى، وشكرا لحب البعض ﻷن بهم عرفت معنى هذا الشعور..

اغرس في قلبك أزهارا راقية واجعل كل إنسان بحياتك مثل الزَهرة ولكي لا تذبل اسقها بمشاعر صادقة وكن بسمة في حياة غيرك، الآن يمكنك أن تنظر للسَماء أترى ذلك النور من كثرة نظرتك له، عيونك ستدمع عبرات بريئة تماما كصرخة مطر تريد أن تتكلم.

تحية طيبة للعيون الراقية.

عن حياة كحيلي

شاهد أيضاً

قصر خداوج العمياء…الارث العثماني

هو إرث تاريخيَ من العهد العثماني،عتيق في عمرانه وعجيبة هي أسطورته،لا بل أكثر من ذلك ...

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com