السبت , 23 سبتمبر 2017
الرئيسية / المقالات / عن اعجاز القران الكريم…

عن اعجاز القران الكريم…

اعجاز القران معناه في اللغة: اثبات القران عجز الخلق عن الاتيان بما تحداهم به،فهو من اضافة المصدر(اعجاز)الي فاعله(القران).والمعجزة هي الامر الخارق للعادة،المقرون بالتحدي،يوقعه الله علي يد نبي ليكون حجة له في دعوته.

والتعجيز ليس مقصودا لذاته (تعجيز الخلق لذات التعجيز ) ولكن المقصود به انتقال الناس من مرحلة الانبهار الي التصديق الي الايمان بشعورهم بقدرة وحكمة الله سبحانه وتعالي والسعادة في اتباع رسوله الكريم ،وما من نبي ارسله الله الي امة من الامم الا ايده بمعجزة تكون برهان قاطعا، وحجة ساطعة علي صدقه فيما بلغ عن ربه عز وجل.

وكل معجزة ذهبت بذهاب صاحبها،الا معجزة القران الكريم، فانها باقية ما بقي الدهر، والتحدي بها قائم، لكل من انكر رسالة محمد صل الله عليه وسلم، وذلك لان رسالته عامة، ورسالة من سبقه من الرسل خاصة بامة معينة.

لقد اتسع مجال البحث في اعجاز القران الكريم، واستمر الدارسون في كشف الاعجاز، ولم يصلوا الي منتهي يقفون عنده، لان القران الكريم كون لا تنتهي عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه وسيظل في جماله وجلاله وكماله كما نزل به الروح الامين علي قلب النبي الكريم صل الله عليه وسلم.

والحقيقة ان وجوه الاعجاز في القران الكريم لا تنتهي ولا تعد ولا تحصي، ولا يسع  لاي باحث ان يحيط بكل تلك وجوه الاعجاز، لعلمه انه لا يحيط بكلام الله  الا الله ولكن مالا يدرك كله لا يترك جله….فالقران معجز في …لغته واسلوبه مفرداته وتراكيبه ،طريقة تاليفه،بلاغته،تاثيره في القلوب،انه شيئ لا يمكن التعبير عنه، معجز في احداثه وقصصه، وحكمه، واخباره،فنحن الان نعود الي ما نزل فيه منذ قرون وقت نزوله علي سيدنا محمد صل الله عليه وسلم،والحقيقة ان مرد العلوم كلها بكل فروعها الي القران الكريم،من علوم واكتشافات وعلاقات انسانية واخبار حياتيه….،والحقيقة ان القران…(معجز لانه معجز) فالقران معجز في تاريخه دون سائر الكتب،ومعجز في اثره الانساني،ومعجز كذلك في حقائقه،وهذه وجوه عامة لا تخالف الفطرة الانسانية في شيئ فهي باقية مابقيت. (القران الكريم) كتاب تعهده الله بالعناية الالهية، من التحريف والتاليف والتشويه،شفاء للصدور، نور في دروب التائهين،انيس في وحدة العمر،شفيع في وحشة القبر…نفعنا الله به واياكم

قال تعالي: “ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا” صدق الله العظيم

وقال تعالي: “لو انزلنا هذا القران علي جبل لرايته خاشعا متصدعا من خشية الله ” صدق الله العظيم

عن داليا أورهان الريس

شاهد أيضاً

بالالوان الصناعية….

من اكثر الاشياء المفضلة لدي الالوان،هي الحياة عندي، كم اعشق النظر اليها والشعور بها والاحساس ...

إدمان إختياري…

نحن من يختار ويحدد بالرغم من زعمنا للاضطرار والوقوع تحت طائلة الاقدار، فمنهجية التفكير الشخصي، توجهاته ...

مذاق بنكهة التكنولوجيا

هل نحن لا زلنا نمتلك تلك المقدرة على تمييز مذاق الأشياء؟، أم ترانا فقدنا حاسة ...

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com