الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / المقالات / أدب / مذاق بنكهة التكنولوجيا

مذاق بنكهة التكنولوجيا

هل نحن لا زلنا نمتلك تلك المقدرة على تمييز مذاق الأشياء؟، أم ترانا فقدنا حاسة تذوقها!

إذا وقفنا على بعد من مشهد اليوم وتأملنا بحيادية، سنجد أنفسنا أصبحنا حقل تجارب، وعنصر استقبال فعال أكثر من كوننا بشر بعقول تفكر، لقد أصبحت عملية تفاعلنا مع البيئة المحيطة (إستقبال) أكثر منها (إرسال)، أصبح كمّ المعلومات لدينا أغلبه مما نتلقاه على الشاشات أكثر مما نبحث عنه بأنفسنا، وعلى ذلك تتم عملية (البرمجة العقلية) لوجهة نظر المتلقي-تبعا- لوجهة نظر الناشر، مما يهدد عقلية الأطفال والمراهقين والشباب بل وأحيانا البالغين، وخدعوك فقالوا: عصر المعرفة والتكنولوجيا والعولمة والتقدم العلمي، وماهو في عالمنا العربي الا وسيلة وطريق لبرمجة العقلية العربية وفقا لما تتلقاه على تلك الشاشات المجهولة الهوية، الأصل والهدف.

فقد اتخذنا التكنولوجيا سبيلا للمعرفة عوضاً عن البحث والقراءة والمعرفة وتعدد الآراء للوصول لنقطة تلاقي فزاد التشتيت وزادت الهمجية (الأغلب وليس الكل)، وأرى أنه زاد الجهل لأن العلم صار يأتينا من مصادر غير موثوق بها، لا شخاص غير موثوق بهم، وصار كل من له رأي يتحدث وكأنه فيلسوف وعالم، وما هو إلاّ واحد من مئات الملايين الذين يدّعون المعرفة وهم لا يفقهون بها شيئا.

الحقيقة لقد فقدنا حاسة التذوق، وطغت نكهة التكنولوجيا على كل ماهو حولنا من معلومات وعلاقات بل ومشاعر، فقدنا متعة تحسس الأشياء من حولنا واستشعارها، فقدنا لذة النظر لوجوه بعضنا واستعضنا عنها بدفن وجوهنا بين صفحات تلك الشاشات اللعينة ففقدنا متعة الحياة على طبيعتها التي فطرنا الله عليها.

الآن ونحن ندّعي المعرفة، نريد لأنفسنا وأبنائنا مستقبل أفضل، إذ لدينا جميع الامكانيات والعوامل التي تمكننا من ضبط مذاق حياتنا، لِم لا نحاول الموازنة بين الواقع والافتراض، لِم لا نجعل التكنولوجيا وسيلة نافعة وليس هدف ضار، لماذا نحرم أنفسنا من متعة الحوار اللفظي، وبامكاننا العودة لاستشعار كل ماهو حولنا من أشياء، فتعود إلينا الحياة بشهيق وزفير خاليا من عوادم التكنولوجيا…

عن داليا أورهان الريس

شاهد أيضاً

إدمان إختياري…

نحن من يختار ويحدد بالرغم من زعمنا للاضطرار والوقوع تحت طائلة الاقدار، فمنهجية التفكير الشخصي، توجهاته ...

رسالة شكر وتقدير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أتقدم بالشكر والامتنان لمجلتكم الأكثر من رائعة والتي تستقطب الوجوه ...

أضف تعليقاً

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com